With Fintech And Financial Inclusion Taking Precedence, The 24th World Islamic Banking Conference Unravels Critical Roadmap For The Coming Year

By January 16, 20182018, Press Releases

With Fintech And Financial Inclusion Taking Precedence, The 24th World Islamic Banking Conference Unravels Critical Roadmap For The Coming Year

Print Friendly, PDF & Email

Over 1200 Industry Leaders congregated over the course of three power-packed days at the 24th WIBC in Bahrain, generating breakthrough insights critical in shaping the future of the Islamic Finance & Banking industry. The reputed conference will convene its landmark 25th edition in December this year.

Amwaj Islands, Kingdom of Bahrain: Under the patronage of HRH Prince Khalifa bin Salman Al Khalifa, The Prime Minister of the Kingdom of Bahrain, the successful 24th edition of The World Islamic Banking Conference (WIBC), the largest and longest-running gathering of Islamic banking and finance leaders in the world, saw over 1200 Industry leaders from various markets comprising the Middle East, Africa, Asia, Europe & America congregate from December 4-6, 2017 in the Kingdom of Bahrain – the host nation of WIBC for the past 2 decades and one that has emerged as a global leader in Islamic finance under the skilled aegis of the Central Bank of Bahrain (CBB).

An initiative of Middle East Global Advisors – a leading financial intelligence platform facilitating the development of knowledge-based economies in the MENASEA markets and in strategic partnership with the Central Bank of Bahrain, the three-day long forum brought to the fore fresh and topical issues surrounding the Islamic Banking and finance landscape and spurred a series of discussions gravitating around its core theme of “Drivers of Economic Growth & Risks: Policymakers & Regulators”, a theme that resonated with the conference’s steady vision to serve as a definitive check point for the global Islamic finance and banking industry going forward.

His Excellency Rasheed Mohammed Al Maraj, Governor, Central Bank of Bahrain, set the tone for the conference by delivering the opening keynote address recognizing the size and scale of Islamic bank market, with critical insights continuing to unfold over the course of three-power packed days.

With the pace of change in Financial Services increasing rapidly, so does the urge for the industry to react. Rapidly embracing the disruptive nature of FinTech and forging partnerships in efforts to sharpen operational efficiency have taken precedence in the digital era. Over the last few years, a key focus area for WIBC has always been to connect the industry with pioneers and innovators in the FinTech space and forge a fresh, innovative and technology-enabled phase of the industry’s development. This year’s edition witnessed keynote speeches by Alex Tapscott, CEO NextBlock Global, Co-Author of Blockchain Revolution & Founding Member, IMF’s High Level Advisory Group on Fintech and Xen Baynham- Herd, Head of Strategy and Lead Economist – Blockchain who spoke about embracing new technologies like blockchain in the changing face of financial services due to the advent of the digitization.

“I believe that in the future, money will enable a huge explosion in innovation, and people who are currently unbanked and underserved by the judicial financial industry will be able to utilize some of these benefits. It is not surprising that on our platform we see some of the largest adoptions and growth in developing countries, because here financial inclusion is going to be driven by technology leap-frogging, existing financial infrastructure and going to things such as mobile-first technology, as individuals become increasingly mobile savvy, connected and comfortable with digital technology. Soon, using their smartphones people will be able to store, transact and secure their digital assets for identity and their personal data all at one place, probably on their phone. The next wave of digital actors are not people but machines. The internet of things already consists of over 1 billion connected devices and in the years ahead this is going to grow to hundreds of billions. However, as this happens centralized solutions are exposing us to greater and greater risks”, stressed Mr. Baynham-Herd in his opening keynote address on the final day of the conference.

Also in attendance at the 24th WIBC was HH Prince Saud bin Khalid bin Abdullah Al Saud, Board member & Co-Founder of CBX LLC, who too expressed his views on the growing need for financial institutions to embrace change due to disruption, “Nowadays FinTech is synonymous with the word “disruptive” and it is paving the way for new innovative solutions, but we must understand that disruption is not about adaptability it’s about embracing change.”

Rounding off the global conversation on FinTech at the conference was UK-based Elipses’ Lawrence Wintermeyer, also its Co-Founder & Principal, who spoke on the future of Islamic FinTech and highlighted the core opportunities and challenges that lay ahead.

A key topic that the 24th edition focused on was the significance of financial inclusion. Governments around the world are increasingly viewing Financial inclusion as a vital part of achieving economic development. While Islamic Finance has shown promising growth over the past few years, there are numerous untapped opportunities to support its socioeconomic aspect, given that poverty is a pervasive problem among many Muslim-majority regions. Islamic Finance’s inherent risk-sharing contracts coupled with redistributive instruments such as zakat, sadaqah, qard al-hassan and waqf can facilitate access to finance by the Shariah-compliant microfinance and SMEs programmes, reducing income-inequality and accelerating economic growth. Notable Islamic Finance leaders comprising the Chief Executive Officers of Bank Nizwa, IbdarBank and Bank of Khartoum (BOK) discussed how financial inclusion can be enhanced through Islamic finance at the conference.

WIBC has annually reaffirmed its reputation in generating breakthrough thought leadership. Key highlights of the 24th edition included one-on-one interviews with distinguished Islamic finance veteran – Adnan Ahmed Yousif, Chief Executive and President, Al Baraka Banking Group, and renowned Shari’ah Scholar Sheikh Nizam Yaquby. Mr. Yousif spoke on his vision for the next 40 years of Islamic Banking focusing on lessons from the past, the analysis of the current state of the industry and the future of Islamic banking.

Offering his unique insights on centralized Shariah Boards and Shariah Standardization, Mr. Yaquby stated, “There was always a complaint from practitioners, lawyers and accountants that there are different views among Shari’ah scholars with regards to matters relating to the Shari’ah aspects of Islamic financial institutions. I was always of the opinion that these differences are not substantial and they are a minimal percentage. Most of the principles are agreed upon. After the establishment of standard setting bodies like AAOIFI, IIFM & IFSB, what was theoretically argued in conferences like these has been proven that it is true and the standards cover most of the agreed upon aspects between the Islamic financial institutions. It is always advisable to leave some space for innovation, for discussion.”

Tapping into new markets for Islamic finance and increasing the market share and geographical footprint of Islamic Banks took precedence at the 24th WIBC with The CEO Debate that saw key industry leaders from KFH Bahrain, Bahrain Islamic Bank, Boubyan Bank & CIMB Islamic Bank. The exclusive panel session on tapping into the new horizons for Islamic finance saw key industry leaders from diverse regions comprising The UK, Australia, USA, South Africa, Germany and Turkey, making for a well-rounded discussion on understanding the complexities and opportunities in exploring new markets for Islamic finance.

Other notable highlights from the conference included: The Digital Banking-focused panel on harnessing digital technologies to stay relevant; The Regulations Power-Table on fostering synergies among regulators, standard setters and global financial regularities authorities to further Islamic Finance and Panel discussions focusing on dynamic capital markets, sustainable, equitable & inclusive growth, potential of disruptive technologies,, ESG, VAT, the effect of the recent global economic & political developments. Leading industry experts analyzed the challenges at hand and focused on coming up with effective suggestions with the ultimate aim of developing a convergence roadmap for the Islamic Finance industry at large.

Speaking on the occasion, Yousif Taqi, Director & Group CEO of Al Salam Bank-Bahrain, said: “The Islamic finance industry is under the global spotlight for the remarkable growth and tenacity it has displayed despite economic uncertainties. The industry’s increasing size is attributable to various factors such as strong growth in the Gulf Cooperation Council countries and emerging markets and expansion in new markets. At Al Salam Bank-Bahrain, we pride ourselves on our strong Islamic finance heritage. When some countries started introducing Islamic banking & finance as an alternative to conventional banking, Bahrain has been practicing it for decades, making the Kingdom’s history in Islamic financing a key component to our competitiveness. Set against the backdrop of Bahrain, the 24th World Islamic Banking Conference spearheaded a series of sessions on issues critical in shaping the future discourse of the Islamic finance and banking industry – a gathering we were proud to support as a sponsor.”

Thomson Reuters, WIBC’s Knowledge Partner, played a key role in the showcasing of financial intelligence at the forum. While the first day saw the launch of the ICD-Thomson Reuters Islamic Finance Development Report 2017, the final day of the conference saw the launch of the Islamic Commercial Law Report 2018, a leading annual publication assessing the key issues and trends in Islamic commercial law and their impact on the Islamic finance industry. This year’s report focused on global trends in Islamic social finance, arming Industry practitioners with critical insights going forward.

Complementing the increased focus on technology and innovation was the exclusive WIBC App – Web Connect, aimed at maximizing impact and facilitating personalised connectivity between delegates and sponsors, audience and speakers. Delegates could engage in live interactive polling across all of the sessions, making for a truly immersive experience.

In line with its increased focus on innovation, the 24th edition of the conference proved to be the ideal Launchpad for a number of diverse initiatives: ALGO Bahrain – the world’s first Fintech Consortium of Islamic Banks to enable Islamic banks for the paradigm shift in the banking industry as a result of financial technology (Fintech) and the official book launch of “Islamic Real Estate Investment Trusts” by Hamed Yousef Mashal, a senior investment manager at Kuwait Finance House.

The 24th WIBC also recognized excellence within the Islamic finance and banking industry at a high profile Gala Dinner whereby 16 WIBC Performance Awards were given away by H.E. Rasheed Mohamed Al Maraj, Governor of the Central Bank of Bahrain, to the top Islamic financial institutions at the global, regional and country level based on their performance in the WIBC Leaderboard – a groundbreaking performance assessment tool aimed at enabling Islamic financial institutions to benchmark their performance against their peers.

Boubyan Bank bagged the Global, GCC and Kuwait region awards, testament to its strong performance in the financial metrics of the WIBC Leaderboard. Additionally, Boubyan Bank also bagged the Corporate Social Responsibility (CSR) Award.

For over 24 years, WIBC has helped forge a robust ecosystem to widen the scope of Islamic finance to meet new realities, whilst staying true to its ideals. 2018 will mark the 25th anniversary edition of the World Islamic Banking Conference – testament to its continued significance as a trusted benchmark for the industry to gather and share critical insights going forward.

Partners at WIBC 2017 included: Kuwait Finance House (KFH), Khaleeji Commercial Bank (KHCB), Bahrain Islamic Bank (BISB), Al Salam Bank -Bahrain, Ibdar Bank, Bank ABC Islamic, Bank of Khartoum (BOK) International, Boubyan Bank, Avaya, Wahed Invest, Alvarez & Marsal, Al Baraka Banking Group, Ithmaar Bank, Thomson Reuters, Path Solutions, Grant Thornton, Labuan IBFC, Shariyah Review Bureau, Luxembourg for Finance (LFF), Oracle Financial Services, Baker McKenzie, DARKTRACE, The Benefit Company B.S.C, Infosys Finacle, Sadad, NEC Payments, Eiger Trading Advisors Ltd, G4S, Department for International Trade – British Embassy Bahrain, CBX Unit LLC, Deloitte, The District, Tejoury, DDCAP, Fitch Ratings, Crestbridge Bahrain, The Islamic Corporation for the Development of the Private Sector (ICD), Bahrain Institute of Banking & Finance (BIBF) & International Islamic Financial Market (IIFM).

Middle East Global Advisors, the convenors of the World Islamic Banking Conference, will next convene the 13th edition of the Annual World Takaful Conference on April 9 & 10 in Dubai. The World Takaful Conference (WTC) is the leading global forum for Takaful and has played an instrumental role in the development of the industry for more than a decade by facilitating thought-provoking discussions, producing quality research and generating actionable insight

شهدت الدورة الرابعة والعشرون للمؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية (WIBC)، وهو أكبر وأعرق تجمع للقادة في مجال الصيرفة والتمويل الإسلامي في العالم، وذلك بتاريخ 4،5،6 ديسمبر في مملكة البحرين حضور أكثر من 1200 من قادة القطاع المصرفي من الشرق الأوسط، أفريقيا، آسيا، أوروبا وأمريكا في مملكة البحرين  وهي الدولة المستضيفة للمؤتمر للعقدين الماضيين والتي برزت لريادتها في قطاع الصيرفة الإسلامية تحت درع خبرة مصرف البحرين المركزي.

وتأتي المبادرة من قبل منتدى الشرق الأوسط للمستشارين العالميين  وهي منصة استخبارات مالية رائدة تسهل تنمية الاقتصادات القائمة على المعرفة في أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وفي شراكة استراتيجية مع مصرف البحرين المركزي، لإدارة المنتدى الذي انعقد على مدى ثلاثة أيام في فندق آرت روتانا في جزر أمواج. وقد تطابق محور 2017 WIBC – “عوامل النمو الاقتصادي والمخاطر: صناع السياسات ومنظمي القطاع” مع رؤية المؤتمر الثابتة لتكون بمثابة بوصلة لقطاع التمويل الإسلامي والصناعة المصرفية العالمية بتوليد رؤى ثابتة مستقبلية.

افتتح رشيد محمد المعراج محافظ مصرف البحرين المركزي، المؤتمر العالمي الرابع والعشرين للمصارف الإسلامية بإلقاء كلمته الافتتاحية التي أشار فيها الى حجم قطاع الصيرفة الإسلامية وفتح بذلك المجال للآراء والأفكار المهمة التي تم مناقشتها خلال الثلاثة أيام المليئة بالرؤى التعزيزية المثمرة.

ومن المرجح أن يدفع تسارع التطورات في قطاع الخدمات المالية الى تسارع في رغبة القطاع للاستجابة. حيث أنه من المؤمل أن يقوم القطاع باحتضان نظام “الفين تيك” وتكوين شراكات لتقوية الكفاءة العملية رغم التحديات لأسبقيته في الإنجازات المتصدرة في العصر الالكتروني. وقد كان محور تركيز المؤتمر خلال الأعوام الماضية هو أن يمثل شبكة وصل ما بين القطاع والروّاد في مجال “الفين تيك” لتكوين علاقات مستجدة للنهوض بالقطاع إلى مرحلة جديدة من التطور المبني على الابتكار والتكنولوجيا. وقد شهد مؤتمر هذا العام كلمات رئيسية من أليكس تابسكوت، الرئيس التنفيذي لشركة نكست بلوك جلوبال، والعضو المؤسس والمؤلف المشارك فيBlockchain Revolution، والعضو الاستشاري الرفيع المستوى التابع لصندوق النقد الدولي في “الفين تيك”، وشين باينهام – هيرد، رئيس الاستراتيجية والاقتصاد – Blockchain الذي تحدث عن احتضان التكنولوجيا الجديدة، مثل “بلوك تشين” في وجه التغيرات التي حلت على قطاع الخدمات المالية مع حلول العصر الالكتروني.

وقال باينهام خلال حديثه في اليوم الأخير من المؤتمر: “أؤمن بأن المال سيولّد انفجار كبير في الابتكار مستقبلاً، وبأن الناس الذين لا يجدون السيولة والدعم من القطاع المصرفي حالياً سيستطيعون الاستفادة من هذه القفزة النوعية. كما وأنه ليس من المفاجئ أن نرى أكبر المتبنيين لبرنامجنا أن يأتوا من الدول النامية، ذلك لسبب أن هذا الإدماج المصرفي سيتأثر بالتكنولوجيا الجديدة. أيضاً سيحل هذا التأثير بالبنية التحتية المصرفية الحالية لتدفع القطاع نحو تكنولوجيا الهواتف الذكية، مع شعبية تكنولوجيا الهواتف الذكية عند الأفراد وأريحية استخدامها. وقريباً سيتمكن الأفراد من تخزين، تأمين، والتعامل بمدخراتهم الالكترونية من معلومات شخصية وهوية من مكان واحد والأرجح أن يكون من خلال الهاتف الذكي. ومن المتوقع أن الجيل الجديد من المؤثرين الالكترونيين لن يكونوا بشر بل أجهزة إلكترونية. وحالياً يوجد أكثر من مليار جهاز متصل بشبكة الإنترنت وفي الأعوام القادمة سيرتفع هذا العدد إلى مئات المليارات. ولكن مع حدوث ذلك فإن الحلول المركزية تعرضنا إلى المزيد من الخطر.”

كما حضر صاحب السمو الأمير سعود بن خالد بن عبدالله آل سعود، عضو مجلس إدارة وعضو مؤسس لشركة “سي بي إكس إل إل سي”، المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية الرابع والعشرون، والذي عبّر فيه عن وجهة نظره التي تهدف الى احتضان التغيير المتسارع في القطاع المصرفي لتفادي الاضطرابات: “أصبحت كلمة “الفين تيك” متصلة بكلمة “اضطراب” في هذه الأيام وهي تمهّد الطريق لابتكارات وحلول جديدة، مما يعوزنا للإدراك الى أن حدوث الاضطراب لا يعني وجوب التكيّف به ولكن وجوب احتضان التغيير.”

وقد أتم النقاش العالمي حول “الفين تيك” في المؤتمر المتحدث البريطاني لورانس وينترماير، عضو مؤسس ومدير شركة “إليبسيس”، الذي تحدث عن مستقبل “الفين تيك” الإسلامي والفرص الأساسية للدمج والتحديات التي ستواجه القطاع.

تصدر المؤتمر الرابع والعشرون طرح موضوع “الدمج المصرفي”، لتتماشى مع نظرة الحكومات العالمية والتي ترى أن الدمج المصرفي خطوة لا بد منها لتحقيق التنمية الاقتصادية. فقد حقق القطاع المصرفي الإسلامي نمواً واعداً خلال الأعوام الماضية إلا أنه لم يستغل الفرص التي تستطيع دعم المستوى الاقتصادي والاجتماعي، علماً أن انخفاض المستوي المعيشي مشكلة منتشرة في الكثير من المناطق ذات الأغلبية المسلمة. ومع تزايد المخاطر العقدية في نظام التمويل الإسلامي المصرفي مع أدوات إعادة توزيع المال مثل الزكاة، والصدقة، والقرض الحسن، والأوقاف، يصبح من المحبذ تسهيل التمويل من خلال برامج تمويل الشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم(SME) والتي تعمل وفق الشريعة الإسلامية. والذي بدوره سيقلل من عدم مساواة المستوى المعيشي ويحفّز النمو الاقتصادي. حيث أنه قد تمت مناقشة كيفية تحسين الدمج المصرفي من خلال التمويل الإسلامي خلال المؤتمر من قبل قادة جديرين بالذكر وهم المدراء التنفيذيين لكل من بنك نزوى، وبنك إبدار، وبنك الخرطوم.

وقد أثبت المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية عاماً تلو الآخر قدرته على جذب المفكرين القادرين على قيادة القطاع وتوليد الأفكار التي ستقوده مستقبلاً. وقد تضمنت أبرز المحاور في المؤتمر الرابع والعشرين مقابلة شخصية مع عدنان أحمد يوسف، أحد المخضرمين في عالم التمويل الإسلامي، وهو المدير التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية، بالإضافة الى عالم الشريعة الشهير الشيخ نظام يعقوبي. وتحدث يوسف عن رؤيته المستقبلية لقطاع المصرفية الإسلامية للأربعين عاماً القادمة مع التركيز على الخبرات التي اكتسبها في الماضي، كما قام بتحليل الوضع الحالي للقطاع والمستقبلي.

وعبر الشيخ يعقوبي عن رأيه في توحيد اللجان التشريعية: “لطالما وجدت شكوى من قبل العاملين، والمحامين، والمحاسبين حول اختلاف وجهات النظر ما بين الجهات التشريعية فيما يخص الأمور التشريعية المتعلقة بالمؤسسات المصرفية الإسلامية. وقد كان رأيي ولا يزال بأن هذه الخلافات ليست كبيرة وتمثل نسبة ضئيلة. حيث أن أغلبية المبادئ متفق عليها ما بين العلماء. ومن بعد تكوين لجان مثل AOFI, IIFM  و  IFSB قاموا بإثبات القضايا التي كانت مصدر النقاش في هذه المؤتمرات وتبيّن أن المعايير الحالية تغطي أغلبية الأمور المتّفق عليها ما بين المؤسسات المصرفية الإسلامية. وأيضا يكون من المستحسن أن نترك دائماً المجال للحوار والابتكار”.

وقد تصدر طرح موضوع الولوج في أسواق جديدة وتوسعة التأثير الجغرافي للتمويل والمصارف الإسلامية من ضمن المواضيع التي تم مناقشتها خلال المؤتمر العالمي الرابع والعشرين للمصارف الاسلامية. حيث جرى نقاش ما بين المدراء التنفيذيين لكل من بيت التمويل الكويتي، وبنك البحرين الإسلامي، وبنك بوبيان، وبنك “سي آي أم بي” الإسلامي. وقد انضم للحوار الحصري ممثلين أساسيين من قطاع التمويل من عدة دول شملت المملكة المتّحدة، وأستراليا، وأمريكا، وأفريقيا الجنوبية، وألمانيا، وتركيا، ممّا ولّد حواراً متكاملاً حول الفرص والتحديات التي ستواجه القطاع عند دراسة التوسع إلى أسواق جديدة.

وحوارات أخرى جديرة بالذكر تضمنها المؤتمر شملت حوار ركّز على استخدام تكنولوجيا المصرفية الالكترونية للاستمرار بالتميز، كما شمل المؤتمر نقاشات الجهات التنظيمية، والذي ركّز على تنمية التعاضد ما بين المنظمين، ومحددي المعايير، والجهات التنظيمية المصرفية العالمية لتنمية القطاع. كما جرت حوارات متعددة عن أسواق رأس المال الديناميكية، وعن النمو المتساوي المستدام والمدمج، وعن إمكانية الاستفادة من تكنولوجيا “الاضطراب”، و  ESG، و ضريبة القيمة المضافة (VAT)، و تأثير التغيرات في البيئة الاقتصادية والسياسية العالمية. كما وحلّل قادة القطاع التحديات التي تواجههم، بالمشاركة باقتراحات حول كيفية التغلب على هذه التحديات بهدف رسم خارطة طريق للقطاع المصرفي الاسلامي.

وأبدى المدير التنفيذي لمجموعة مصرف السلام – البحرين، يوسف تقي رأيه بهذا الموضوع معلقاً: “أصبح قطاع التمويل المالي تحت المجهر العالمي لما حققه من نمو وما تبين عليه من صلابة رغم الأوضاع الاقتصادية المعقّدة. يرجح نسبة هذا النمو لعوامل عدة منها النمو القوي في دول مجلس التعاون الخليجي والدول النامية والتوسع في أسواق جديدة. ونحن في مصرف السلام – البحرين نفتخر بتراث التمويل الإسلامي القوي الذي اكتسبناه. ففي الوقت الذي بدأت فيه بعض الدول تقديم التمويل الإسلامي كبديل للتمويل التقليدي، كانت مملكة البحرين سباقة في تطبيقه منذ عقوداً من الزمن، ممّا جعل تاريخ المملكة في التمويل الإسلامي عنصر أساسي في قدرتنا التنافسية. نحن أيضاً نفتخر لكوننا رعاة رسميين لهذا التجمع في نسخته الرابعة والعشرون هنا في مملكة البحرين، والذي يستمر في تشكيل مستقبل قطاع التمويل الإسلامي”

ولعبت تومسون رويترز، الشريك المعرفي للمؤتمر، دوراً أساسياً في استعراض المعلومات المصرفية المالية خلال المؤتمر. حيث أطلقت في أول يوم تقرير تومسون رويترز للنمو في قطاع التمويل المالي 2017، كما شهد آخر يوم إطلاق تقرير القانون التجاري الإسلامي 2018. وهو تقرير سنوي يقوم بتقييم القضايا الرئيسية المتعلقة بالقانون التجاري الإسلامي ومدى تأثيرها على قطاع التمويل الإسلامي. وركّز تقرير العام على الميول العالمي في التمويل الإسلامي المجتمعي، ممّا أعطى العاملين في القطاع معلومات محورية لهذا العام.

كمثال على زيادة التركيز على التكنولوجيا والابتكار، تم تدشين التطبيق الحصري للمؤتمر

Web Connect والذي استهدف الزيادة من التواصل الشخصي ما بين المندوبين، والرعاة، والجمهور، والمتحدثين، حيث تمكّن المندوبين من المشاركة في عملية اقتراع مباشرة خلال جميع الجلسات والمحادثات ممّا جعل التجربة حاوية للجميع.

وفي اطار اهتمام المؤتمر بالابتكارات الجديدة مثلت النسخة الرابعة والعشرون دوراُ محورياً لإطلاق مبادرات متعددة تضمنت: ALGO  البحرين – أول تحالف “الفين تيك” للمصارف الإسلامية والذي سيمكن المصارف من الغدو أماماً بالنقلة النوعية بتكنولوجيا “الفين تيك”. بالإضافة الى تدشين رسمي لكتاب “صناديق الاستثمار العقاري الاسلامي” للمؤلف حامد يوسف مشعل، مدير استثمارات في بيت التمويل الكويتي.

كما تضمن المؤتمر العالمي الرابع والعشرين للمصارف الاسلامية تكريم المتميزين في قطاع الصيرفة والتمويل المالي الإسلامي خلال حفل عشاء مرموق أهدى خلاله رشيد محمد المعراج، محافظ مصرف البحرين المركزي، 16 جائزة أداء مقدمة من المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية الى المؤسسات المصرفية الإسلامية التي تصدرت لائحة التقييم الخاصة بالمؤتمر – يتم رصد أداء المؤسسات من خلال أداة تقييم ريادية تمكن المؤسسات الإسلامية من مقارنة أدائها بأداء نظرائها من المؤسسات.

وقد فاز بنك بوبيان بجائزة أفضل أداء عالمي، في دول مجلس التعاون الخليجي، وفي الكويت، فضلاً عن أدائه القوي في لائحة المؤتمر. بالإضافة، فقد فاز بنك بوبيان بجائزة المسؤولية الاجتماعية (CSR).

وعلى مدع الأربع وعشرون عام، ساعد المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية في بناء بيئة متكاملة لتوسيع قطاع التمويل الإسلامي وليعطيه الجاهزية لمواجهة التحديات الجديدة. وستصادف نسخة العام

2018 الذكرى الخامسة والعشرون للمؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية – ممّا يدل على استمرارية أهمية المؤتمر وثقة القطاع فيه كملتقى لمشاركة الآراء الجذرية.

تتضمن لائحة شركاء المؤتمر الإسلامي للمصارف الإسلامية 2017: بيت التمويل الكويتي KFH ، وبنك الخليج التجاري KHCB، وبنك البحرين الإسلامي BISB، ومصرف السلام – البحرين، وبنك الإبدار، وبنك ABCالإسلامي، وبنك الخرطوم الدولي BOK، بنك بوبيان، أفايا، واحد إنفست، ألفاريز ومارسال، مجموعة البركة المصرفية، بنك الإثمار، تومسون رويترز، باث سولوتيونس، جرانت ثورنتون، لوبان IBFC، شريعة ريفيو بيورو، لوكسمبرغ للتمويل LFF، أوراكل للخدمات المالية، بيكر مكنزي، DARKTRACE، شركة بينفت المقفلة، اينفوسيس فيناكل، سداد، NEC Payments، إيجر ترادينغ أدفيسيورز ليمتد، G4S، قسم التجارة الدولية – السفارة البريطانية- البحرين، وحدة CBX LLC، ديلويت، ذي ديستريكت، تجوري، DDCAP، فيتش راتينغس، كريستبريدج البحرين، المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص ICD، معهد البحرين للبنوك والتمويل BIBF، والسوق المالي الإسلامي العالمي IIFM .

وسيجتمع منظمو المؤتمر، المستشارين العالميين للشرق الأوسط مجدداً في مؤتمر التكافل العالمي الثالث عشر والذي سينعقد في دبي بتاريخ 9-10 ابريل 2018. ويعتبر مؤتمر التكافل العالمي هو التجمع الأول عالمياً الذي يخص قضايا التكافل، والذي لعب دوراً مهماً في تطوير القطاع لأكثر من عقد من الزمن من خلال توفير منصة للتعبير عن الآراء الجديدة والقيام ببحوث ذات جودة.

Leave a Reply