Prominent role for banks in sustainable development and economic growth

By December 7, 20202019, Press Releases

Prominent role for banks in sustainable development and economic growth

Print Friendly, PDF & Email

Prominent role for banks in sustainable development and economic growth

The Bahrain Association of Banks (BAB), in cooperation with the Foreign and Finance Ministries and the Central Bank of Bahrain, organized a special celebration on the occasion of the “International Day of Banks”, during which several leaders of the banking sector in Bahrain and representatives of international organizations, the World Bank, and diplomats, stressed the significance of this occasion in enriching the debate regarding the role played by banks In Bahrain and the world in the field of sustainable development and support for economic growth and global social stability.

His Excellency Rasheed Al Maraj, Governor of the Central Bank of Bahrain, stated that the approval of the UN General Assembly on the proposal presented by (BAB) to designate an international day for banks reflects the prestigious reputation that the Bahraini banking sector enjoys regionally and internationally, especially since this occasion coincides with the Kingdom of Bahrain celebration of 100 years of banking.

 Al Maraj added during the remote ceremony that this event is essential to highlight the role of banks in Bahrain, the region, and the world in support of the UN’s sustainable development agenda for the year 2030, stressing the Central Bank of Bahrain’s keenness to promote the contribution of the Bahraini banking sector in various fields of sustainable development including developing human cadres through qualification, training, supporting digital transformation and expanding applications for open banking and financial technology “FinTech”.

“We praise the prominent role of Bahraini banks in supporting the national efforts to confront the repercussions of the COVID-19 pandemic on the national economy and support economic growth, and the Central Bank of Bahrain looks forward to more banks’ contributions in this field.” He concluded.

Dr. Nasser bin Mohammed Al Balooshi, Ambassador of the Kingdom of Bahrain to Italy, said that the UN’s resolution to approve the proposal of the Bahrain Association of Banks to designate an International Day of Banks represents a new gain for Bahrain on the international scene and highlights its role as a pioneer in the field of commitment to the global trend towards achieving goals of sustainable development.

“UN’s resolution to designate “International Day of Banks” is a big step in the right direction to highlight the role that banks play in sustainable development, and to encourage international, regional and local organizations and entities to strengthen work with the banking sector to achieve this goal, especially since banks have provided nearly $ 400 billion over three years to finance the sustainable development goals. The UN also stated that financing for the green economy doubled during the period from 2007 to 2016, reaching about $ 1.7 trillion, most of which came through banks.” Dr. Al Balooshi said.

Mr. Adnan Ahmed Yousif Chairman of the Board of Directors of Bahrain Association of Banks (BAB), expressed his appreciation for the efforts of various partners of the association in organizing the initiative to celebrate the “International Day of Banks”, foremost among them the Ministries of Foreign Affairs and Finance, the Central Bank of Bahrain and UNDP in Bahrain, stressing the Association’s keenness to make Bahraini banks a role model in the commitment to achieve the sustainable development goals.

In his speech during the ceremony, Mr. Adnan highlighted a number of outstanding contributions to the banking sector in Bahrain and said: “This sector contributes to 17% of the GDP, which puts it in second place directly after oil, and Bahraini financial and banking institutions have about 14 thousand employees with qualitative jobs, most of them are Bahrainis. We must also affirm the keenness of banks to support renewable energy projects, adopt the concept of green loans, and accelerate the trend towards open banking.”

He pointed out that the national responsibility of Bahraini banks was clearly evident during the COVID-19 pandemic through the unprecedented quality services provided to the state, community, employees, and customers, as the total of their donations to the (Feena Khair) campaign amounted to more than 10 million Bahraini dinars, and the instructions of the Central Bank of Bahrain were also applied in the field of deferring loans, activating more digital payment channels, and more.

The head of The International Organization for Migration’s mission in the Kingdom of Bahrain, Mr. Mohamed El Zarkani said that everyone acknowledges that the financial and banking institutions in the Kingdom of Bahrain operate in accordance with the highest international standards related to transparency, integrity, and AML, amidst a flexible and strict legislative and supervisory environment, and this ensures the stability and durability of the Bahraini financial and banking sector.

“The role of banks expanded around the world in what’s called “Social Economy”, which is concerned directly with reducing poverty rates, reducing hunger, and promoting human rights and equality, or achieving this through UN programs, especially in developing countries.” Mr. El Zarkani added.

Mr. Ferid Belhaj, The World Bank Group Vice President for the Middle East and North Africa, emphasized the significance of the keenness of more countries to organize celebrations for the “International Day of Banks”, especially the countries of the region, aiming to enrich the discussion regionally and globally on how to promote the role of banks in national development.

“Marrakesh will host in October 2022 the annual meetings of the World Bank Group and the International Monetary Fund, and the outcomes of the celebration of the “International Day of Banks” could represent a fertile ground for discussion during those meetings attended by a group of central bank governors, ministers of finance and development, and executive officials from the private sector, representatives of civil society, the media, and academics, enriching the discussion of issues of global concern, including global economic prospects, global financial stability, poverty eradication, inclusive economic growth, and job creation, climate change, and other topical issues.” Mr. Belhaj concluded.

احتفلت باليوم العالمي للمصارف بمشاركة قيادات مصرفية ودبلوماسيين وممثلي منظمات دولية

مصارف البحرين”: دور بارز للمصارف في التنمية المستدامة والنمو الاقتصادي والاستقرار الاجتماعي

نظمت جمعية مصارف البحرين وبالتعاون مع وزاتي الخارجية والمالية ومصرف البحرين المركزي، احتفالية خاصة بمناسبة “اليوم العالمي للمصارف” تحدث خلالها عدد من قيادات القطاع المصرفي في البحرين ومثلين عن منظمات أممية والبنك الدولي والدبلوماسيين عن أهمية هذه المناسبة في إثراء النقاش حول الدور الذي تنهض به المصارف في البحرين والعالم في مجال التنمية المستدامة ودعم النمو الاقتصادي والاستقرار الاجتماعي حول العالم.
وقال سعادة السيد رشيد محمد المعراج محافظ مصرف البحرين المركزي إن موافقة الجمعية العامة للأمم المتحدة على المقترح الذي تقدمت به جمعية مصارف البحرين بتخصيص يوم عالمي للمصارف تعكس السمعة المرموقة التي يحظى بها القطاع المصرفي البحريني إقليميا وعالميا، خاصة وأن هذه المناسبة تأتي متزامنةً مع احتفالات مملكة البحرين بمرور مئة عام على تأسيس القطاع المصرفي فيها.
وأضاف المعراج في كلمة له خلال الاحتفالية التي جرت عن بعد إن هذه المناسبة مهمة من أجل إبراز دور المصارف في البحرين والمنطقة والعالم في دعم أجندة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة لعام 2030، مؤكدا حرص مصرف البحرين المركزي على تعزيز مساهمة القطاع المصرفي البحريني في مختلف مجالات التنمية المستدامة، بما في ذلك تطوير الكوادر البشرية من خلال التأهيل والتدريب ودعم التحول الرقمي والتوسع في تطبيقات الصيرفة المفتوحة والتكنولوجيا المالية “فنتك”.
على صعيد ذي صلة نوه المعراج بالدور البارز للبنوك البحرينية في مؤازرة الجهود الوطنية لمواجهة تداعيات جائحة كوفيد-19 على الاقتصاد الوطني ودعم النمو الاقتصادي، معربا عن تطلع مصرف البحرين المركزي لمزيد من مساهمات البنوك في هذا المجال.
إلى ذلك قال الدكتور ناصر محمد البلوشي، سفير مملكة البحرين لدى إيطاليا، إن قرار الأمم المتحدة الموافقة على مقترح جمعية مصارف البحرين بتخصيص يوم عالمي للمصارف يمثل مكسبا جديدا للبحرين على الساحة الدولية ويسلط المزيد من الضوء عليها كدولة رائدة في مجال الالتزام بالتوجه العالمي نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة.
وأضاف البلوشي أن هذا القرار يمثل خطوة كبيرة في الاتجاه الصحيح لإبراز الدور الذي تقوم به المصارف في التنمية المستدامة، وتشجيع المنظمات والكيانات الدولية والإقليمية والمحلية على تعزيز العمل مع القطاع المصرفي لتحقيق هذا الهدف، خاصة وأن البنوك قدمت قرابة 400 مليار دولار على مدى ثلاثة سنوات من أجل تمويل أهداف التنمية المستدامة، فيما ذكرت الأمم المتحدة أن التمويل المقدم للاقتصاد الأخضر تضاعف خلال الفترة من 2007 إلى 2016 ووصل إلى نحو 1.7 تريليون دولار معظمه جاء عن طريق البنوك.
من جانبه أعرب الأستاذ عدنان أحمد يوسف رئيس مجلس إدارة جمعية مصارف البحرين عن شكره لمختلف شركاء الجمعية في تمرير وتنظيم مبادرة الاحتفال باليوم العالمي للمصارف، وفي مقدمتهم وزارتي الخارجية والمالية ومصرف البحرين المركزي والبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة في البحرين، مؤكدا حرص الجمعية على أن تكون المصارف البحرينية قدوة في مجال الالتزام بتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
وسلَّط الأستاذ عدنان في كلمته خلال الاحتفالية الضوء على عدد من المساهمات البارزة لدى القطاع المصرفي في البحرين، وقال إن هذا القطاع يسهم بنسبة 17% من الناتج المحلي الإجمالي ما يضعه في المرتبة الثانية مباشرة بعد النفط، ويعمل لدى المؤسسات المالية والمصرفية البحرينية نحو 14 ألف موظف بوظائف نوعية معظمهم من البحرينيين، وتحدث بشكل خاص عن توجه المصارف لدعم مشروعات الطاقة المتجددة، وتبني مفهوم القروض الخضراء، وتسريع خطا التوجه نحو الصيرفة المفتوحة.
ولفت إلى أن المسؤولية الوطنية للمصارف البحرينية برزت بشكل واضح خلال جائحة كوفيد-19 من خلال الخدمات النوعية غير المسبوقة التي قدمتها للدولة والمجتمع والموظفين والمتعاملين، حيث بلغ مجموع تبرعاتها لحملة (فينا خير) أكثر من 10 ملايين دينار بحريني، كما طبقت تعليمات مصرف البحرين المركزي في مجال تأجيل القروض وتفعيل المزيد من قنوات الدفع الرقمي وغير ذلك.
بدوره قال رئيس بعثة منظمة الهجرة الدولية في مملكة البحرين السيد محمد الزرقاني إن الجميع يقر بأن المؤسسات المالية والمصرفية في مملكة البحرين تعمل وفقا لأعلى المعايير الدولية المتعلقة بالشفافية والنزاهة ومكافحة غسيل الأموال، وسط بيئة تشريعية ورقابية مرنة وصارمة، وهذا ما يضمن استقرار ومتانة القطاع المالي والمصرفي البحريني.
وأشار إلى توسع دور البنوك حول العالم فيما يسمى بـ “الاقتصاد الاجتماعي”، والذي يهتم بتخفيض معدلات الفقر والحد من الجوع وتعزيز حقوق الإنسان والمساواة بشكل مباشر أو عن طريق برامج الأمم المتحدة، خاصة في الدول النامية.
وفي الاتجاه ذاته ذهب نائب رئيس مجموعة البنك الدولي لشؤون منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا السيد فريد بلحاج نحو تأكيد أهمية مبادرة المزيد من الدول لتنظيم احتفاليات باليوم العالمي للمصارف، خاصة دول المنطقة، بهدف إثراء النقاش إقليميا وعالميا كيفية تعزيز دور المصارف في التنمية الوطنية، والفرص والتحديات أمامها.
وكشف بلحاج أن مدينة مراكش المغربية ستستضيف في أكتوبر 2022 الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، مشيرا إلى أن مخرجات الاحتفال باليوم العالمي للمصارف يمكن أن تمثل أرضا خصبة للنقاش خلال تلك الاجتماعات التي يحضرها لفيف من محافظي البنوك المركزية، ووزراء المالية والتنمية، والمسؤولين التنفيذيين من القطاع الخاص، وممثلي المجتمع المدني ووسائل الإعلام، والأكاديميين، وإثراء بحث القضايا ذات الاهتمام العالمي، بما في ذلك آفاق الاقتصاد العالمي، والاستقرار المالي العالمي، والقضاء على الفقر، والنمو الاقتصادي الاحتوائي وخلق فرص العمل، وتغير المناخ، وغيرها من قضايا الساعة.

 

اضغط هنا لمشاهدة الفيديو الخاص بالاحتفالية

Click Here to Veiw the Celebration Recording

Leave a Reply