Bahrain, Iraq Bank Associations sign MoU

Print Friendly, PDF & Email

Manama, Apr. 2 (BNA): Collaboration and idea exchanges between Bahrain and Iraq on the development of both countries’ investments and other related issues of mutual interest were strengthened following the signing of Memorandum of Understanding (MoU) between Bahrain Association of Banks (BAB) and Iraq Private Banks League (IPBL).

Dr. Waheed Al Qassim, CEO of BAB, and Wadeea Al Handal, chairman of IPBL, representing their respective associations, signed the MoU. Chairman of BAB Adnan Yousef attended the signing ceremony that took place in Al Baraka group headquarters in Bahrain.

The signing of this agreement aims to collaborate and exchange ideas between Bahrain and Iraq regarding training and conducting more meetings between Iraqi and Bahraini banks thus to extend their cooperation.

 Both parties have also agreed to explore exchange programs and researches as well as representing each other in conferences and events and exchanging technological development data and modern banking services.

 Al Qassim stressed that this MoU represents a natural step forward in facilitating closer ties between Bahrain and Iraq thus to raise trade balance which doesn’t exceed 100 million dollars. He stressed the keenness of the association to apply MoU’s agreements and to get a closer collaboration between both parties.

“BAB is witnessing Iraqi banking sector’s developments where Central Bank of Iraq is to form a committee to bridge relations with Arab and foreign banks, issuing banks classification and enhancing Iraq’s commitment to meet international standards to combat money laundering and risk management, insurance and international accounting,” he said.

Al Handal stressed the keenness of IPBL to apply MoU articles, highlighting the importance of this collaboration to share best and globally developed practices on the latest Islamic financial trends of Bahrain where Islamic banks in Iraq are 23 banks.

Al Handal called to set up Bahraini banking and financial institutions visit to Iraq, which will allow for an exchange of best practices and expert knowledge as well as for a common forward-thinking of trends and developments in many areas including energy, health and education.

 He said that Iraqi banks adopt best practices in governance and performance , which makes them worthy of partnership with Bahraini counterparts. A sharing of views and experiences between BAB and IPBL can be only beneficial for both parties.

جمعية مصارف البحرين ونظيرتها العراقية تقودان تطوير العلاقات بين مصارف البلدين

وقعت جمعية مصارف البحرين مذكرة تفاهم مع رابطة المصارف الخاصة العراقية تؤسس لفتح باب تعاون بين المؤسسات المصرفية والمالية في البلدين على صعيد الاستثمار وتبادل الخبرات والتدريب والتمثيل المتبادل وغير ذلك من مجالات التعاون المشترك.

ووقع مذكرة التفاهم عن جمعية مصارف البحرين الرئيس التنفيذي للجمعية الدكتور وحيد القاسم بحضور رئيس مجلس إدارة الجمعية الأستاذ عدنان يوسف، وعن رابطة المصارف العراقية رئيس الرابطة السيد وديع الحنظل، وذلك في مقر مجموعة البركة المصرفية في البحرين.

ونصَّت المذكرة على التعاون المشترك من أجل التعريف والتواصل بين الطرفين من ناحية الإمكانيات والتوجهات العامة المتعلقة بالعمل المصرفي، إضافة إلى تبادل الخبرات المتخصصة من خلال التدريب وبناء القدرات وإجراء المزيد من اللقاءات الثنائية، وترتيب عقد لقاءات مشتركة بين المصارف البحرينية ونظيرتها العراقية لفتح المزيد من آفاق التعاون المصرفي.

كما نصت المذكرة على تبادل الأبحاث والدراسات والنشرات ذات الصلة بالعمل المصرفي، إضافة إلى تبادل التمثيل في المؤتمرات والمناسبات لكلا الطرفين، وتبادل المعلومات المتعلقة التطور التكنولوجي والوسائل الحديثة للخدمات المصرفية.

الدكتور وحيد القاسم، وفي تصريح له على هامش توقيع مذكرة التفاهم، أكد أن هذه المذكرة ترسم بوادر خطة عمل تنفيذية من أجل زيادة التعاون النقدي والتجاري بين البحرين والعراق، ولتقود المصارف في البلدين عملية رفع ميزان التبادل التجاري المتواضع برأينا حاليا، حيث لا يتجاوز المئة مليون دولار، وأكد أن الجمعية ستعمل مع أعضائها على تفعيل مذكرة التفاهم المشتركة تلك، والاستفادة من فرص التعاون السانحة لدى الجانبين.

وقال الدكتور القاسم إن جمعية مصارف البحرين ترصد عن كثب التطورات الإيجابية التي يشهدها القطاع المصرفي العراقي، خاصة لناحية تشكيل البنك المركزي العراقي لجنة لفتح علاقات مع المصارف العربية والأجنبية، وإصدار تصنيف المصارف، وتعزيز الثقة بالتزام العراق بالمعايير الدولية وتحديداً في مجالات مكافحة غسل الأموال وإدارة الأخطار، والتأمين والمحاسبة الدولية.

من جانبه أكد السيد وديع الحنظل حرص رابطة المصارف العراقية على تفعيل بنود مذكرة التفاهم هذه، على صعيد بناء القدرات، وتبادل افتتاح فروع المصارف في كلا البلدين، وخص بالذكر أهمية التعاون على صعيد الاستفادة من تجربة البحرين المتقدمة عالميا في مجال الصيرفة الإسلامية، خاصة مع بلوغ عدد المصارف الإسلامية في العراق 23 مصرفاً، وأضاف أن العراق يشهد توسعاً ملحوظاً في أعداد المصارف الأهلية وافتتاح فروع لمصارف عربية وأجنبية، إذ بلغت حتى نهاية العام الماضي ما يقرب من 110 مصارف ومؤسسة مالية، فيما يتوزع العمل المصرفي على سبعة مصارف حكومية رئيسية.

ودعا الحنظل جمعية مصارف البحرين لترتيب زيارات للمؤسسات المصرفية والمالية البحرينية إلى العراق، والتعرف على الفرص الاستثمارية الكبيرة المتاحة هناك في مجالات كثيرة من بينها الطاقة والصحة والتعليم، مؤكدة أن المصارف العراقية تتبنى ممارسات فضلى في مجال الشافية والحوكمة ومستويات الأداء، وهو ما يجعلها جديرة بالشراكة مع نظرائها كن المصارف البحرينية

ي للرقابة المصرفية في مصرف البحرين المركزي خالد حمد على الحاجة لتعزيز التنسيق والتعاون بين البنوك وشركة بنفت فيما يتعلق بالمبادرات والمشاريع.

Join the discussion One Comment

Leave a Reply