BAB to hold General Assembly Meeting

Print Friendly, PDF & Email

Members praise the Association’s performance:

BAB to hold General Assembly Meeting

BAB held its regular General Assembly Meeting in which members approved the agenda, financial statements and the Board of Directors’ report for 2017.

Mr. Adnan Ahmed Yousif, Chairman of BAB, started the meeting by stressing that BAB has made great strides in achieving its objectives, thanks to the efforts of its members and team.

He pointed that many initiatives have been implemented within the strategies of BAB. With regard to the establishment of standing committees, the Consultative Council which carried out various tasks such as PEPOR, Islamic banking, product development, human resources, information technology, social responsibility, international standards and others.

“We have also expanded our efforts to build more proactive relationships with the relevant official bodies, especially the Central Bank of Bahrain, and have organized several joint meetings and activities with the Bank that address key issues related to the banking sector”. He said.

In this regard, he also referred to successful cooperation with the Economic Development Board to explore new achievements and programs, and fruitful discussions with Minister of Justice to establish a committee to explore areas of cooperation, with regard to specialized financial courts, bankruptcy law and other legislation related to the banking and financial sector.

In the same context, Mr. Adnan pointed that BAB organized and participated in many local, regional and international events and conferences, which added a value to its achievements.

He also pointed that BAB is currently moving forward on its work to expand the membership base through extending bridges of communication and coordination with all government and private sectors. In addition to enhancing the role of banks in the service of society and social responsibility, encouraging them to adopt the best global practices and activating the Standing Committees in the Association.

He concluded by stressing the keenness of Bahrain Central Bank to support BAB and banking sector in Bahrain due to it successful role at all levels.

Mr. Abdul-Hakim Al-Mutawa, member of the Board of Directors, noted the great achievements made by the Association over the past three years.

He noted that the Association has already re-established its position as a supporter for all financial and banking institutions in the Kingdom of Bahrain. He praised the ambitious strategy set by BAB’s Board of Directors that enables the improvement of its performance and sustainable achievements.

In the same context, Mr. Al-Mutawa pointed out the importance of Joining BAB for all banks and financial institutions in Bahrain, which allows them to benefit from their membership on the one hand, and to strengthen the Association position as representative of the financial and banking sector in Bahrain on the other hand.

For his part, CEO of “Benefit”, Mr. Abdul Wahid Janahi stressed that banks and other financial institution could benefit from the membership with BAB. He added “at Benefit we invest our membership with the Association in achieving many objectives, including the permanent meeting with our partners from banks and financial institutions to consult them in concerns with the development of products and initiatives to meet our goals.”

He concluded by calling for further development of initiatives and launching them due to benefit all members of the Association and strengthens BAB’s support for all financial and banking institutions in the Kingdom of Bahrain.

جمعية مصارف البحرين تعقد جمعيتها العمومية العادية

عقدت جمعية مصارف البحرين جمعيتها العمومية العادية، حيث صادق أعضاءها على جدول الأعمال، وجرت الموافقة على البيانات المالية لعام 2017، وتقرير مجلس الإدارة لعام 2017.

واستهل الأستاذ عدنان أحمد يوسف رئيس مجلس إدارة الجمعية الاجتماع بالتأكد على أن جمعية مصارف البحرين قطعت شوطا كبيرا على طريق تحقيق أهدافها بفضل جهود أعضائها وجهود فريق عملها، مؤكدا أن النجاحات التي حققتها جمعية مصارف البحرين والقطاع المصرفي البحريني خلال العام الماضي تمت على خلفية بيئة اقتصادية محلية داعمة لهذه النجاحات.

وأوضح الأستاذ عدنان أن خطة عمل جمعية مصارف البحرين ركزت خلال العام 2017 على تعزيز وتقوية تمثيل الجمعية للقطاع المصرفي في مملكة البحرين والدفاع عن مصالحه، لافتا إلى أنه تم تنفيذ العديد من المبادرات ضمن استراتيجيات الجمعية، وخاصة فيما يتعلق بإنشاء اللجان الدائمة، والمجلس الاستشاري التي اضطلعت بمهام مختلفة مثل موضوع (بيبور)، والصيرفة الإسلامية، وتطوير المنتجات، والموارد البشرية، وتكنولوجيا المعلومات، والمسؤولية الاجتماعية والمعايير الدولية وغيرها.

وقال “إضافة إلى ذلك، قمنا بتوسيع جهودنا لبناء علاقات استباقية أكبر مع الهيئات الرسمية المعنية، وخاصة مصرف البحرين المركزي. وقد تم تنظيم العديد من الاجتماعات والأنشطة المشتركة مع المصرف التي تتناول القضايا الهامة التي تتعلق بالقطاع المصرفي”، مشيرا أيضا في هذا الصدد إلى التعاون المثمر مع مجلس التنمية الاقتصادية، والاتفاق مع وزير العدل على إنشاء لجنة مشتركة لاستكشاف مجالات التعاون خاصة فيما يتعلق بالمحاكم المالية المتخصصة وقانون الإفلاس وغيرها من التشريعات المتعلقة بالقطاع المصرفي والمالي فضلا عن العديد من القضايا الأخرى، والبدء بالتواصل مع مجلس الشورى والوزارات المهمة لاستكشاف الخطوات والبرامج المشتركة معهم.

ولفت رئيس مجلس الإدارة إلى أنه بالإضافة إلى تقارير وبحوث جمعية مصارف البحرين حول مختلف القضايا المتعلقة بالقطاع المصرفي، نظمت وشاركت الجمعية في العديد من الفعاليات والمؤتمرات المحلية والإقليمية والدولية، والتي توفر قيمة مضافة هامة ليس للبنوك فحسب ولكن أيضا لمملكة البحرين.

على صعيد آخر أشار الأستاذ عدنان يوسف إلى أن جمعية مصارف البحرين تمضي قدما في عملها على توسيع قاعدة عضوية الجمعية، وتفعيل دور الجمعية على صعيد تمثيل القطاع المصرفي بكافة فئاته، ومد جسور التواصل والتنسيق والعمل الوثيق المشترك مع كافة الجهات الحكومية وغير الحكومية المعنية بالتنمية الاقتصادية في البحرين، وبلورة المزيد من المبادرات التي تعزز دور البنوك في خدمة المجتمع والمسئولية الاجتماعية وتشجيعها على تبني أفضل الممارسات العالمية الحديثة، وتفعيل اللجان الدائمة في الجمعية.

واختتم الأستاذ عدنان حديثه بالإشادة بالدعم اللامحدود الذي يقدمه مصرف البحرين المركزي للقطاع المصرفي والمالي في البحرين، وللجمعية كذلك، حيث يعتبر هذا الدعم هو الركيزة الأساسية في نجاح مهامها ودورها على كافة الأصعدة.

وفي مداخلة له خلال اجتماع الجمعية العمومية نوه نائب الرئيس التنفيذي لبنك اثمار الاستاذ عبد الحكيم المطوع بالإنجازات الكبيرة التي حققتها جمعية مصارف البحرين خلال الأعوام الثلاث الأخيرة، لافتا إلى أن الجمعية تمكنت بالفعل من العودة إلى مكانتها كمظلة لجميع المؤسسات المالية والمصرفية في مملكة البحرين، مشيدا بالاستراتيجية الطموحة التي رسمها مجلس إدارة الجمعية، وتمكن الجهاز التنفيذي من ترجمتها إلى مبادرات ومشاريع جنبا إلى جنب مع تطوير الأداء وضمان استدامة الإنجازات.

ولفت المطوع إلى أهمية انضمام جميع البنوك والمؤسسات المالية إلى جمعية مصارف البحرين، وذلك بما يتيح لهم فرصة الاستفادة من عضويتهم في الجمعية من جهة، وبما يعزز من قوة الجمعية ومكانتها كممثل عن القطاع المالي والمصرفي في مملكة البحرين من جهة أخرى.

من جانبه تحدث الرئيس التنفيذي لشركة “بنفت” السيد عبد الواحد قراطة عن مدى الاستفادة التي يمكن أن يحصل عليها أي بنك أو مؤسسة مالية من انضمامه لجمعية مصارف البحرين، وقال “نحن في بنفت نستثمر عضويتنا في الجمعية في تحقيق الكثير من الأهداف من بينها اللقاء الدائم مع شركائنا من بنوك ومؤسسات مالية، ونتشاور معهم في منتجاتا ومبادراتنا وكيف يمكننا تطويرها بشكل دائم بما يلاقي أهدافنا جمعيا”.

ونوه جناحي بالمبادرات التي أطلقتها جمعية مصارف البحرين خلال الفترة السابقة، ودعا إلى المضي قدما في تطوير هذه المبادرات وإطلاق مبادرات جديدة تعود بالفائدة على أعضاء الجمعية وتعزز من مكانة الجمعية كمظلة لجميع المؤسسات المالية والمصرفية في مملكة البحرين.

Leave a Reply