Banking Sector Highlighted by BAB and UoB

Print Friendly, PDF & Email

Bahrain Association of Banks (BAB) in cooperation with the he University of Bahrain (UoB), organised an open meeting with the students of the Faculty of Business Administration at the University, during which the CEO of Al Baraka Bank Bahrain, Mr. Mohamed Al Mutaweh, presented his academic and professional career since graduating from UoB in 1986.

This event comes within the framework of a program recently launched by the Association, which includes a series of similar meetings held by senior banking leaders of the Association with Bahraini universities. This meeting comes in line with BAB’s desire to raise awareness of the financial culture of banking in various segments of society, especially among students, in addition to the advancement of national cadres working or nominated to work in the banking sector.

Mr. Al Mutaweh pointed out that the Kingdom of Bahrain is distinguished by the presence of national cadres and experts in various fields. He stressed that the banking sector is at the forefront of the national sectors in terms of Bahrainisation.

“Bahrainis represent 75% of the number of employees in this sector according to the Central Bank of Bahrain’s statistics,” Mr. Al Mutaweh stated, praising the active role of universities and academic institutions in supplying the banking sector with highly qualified graduates.

Furthermore, Mr. Al Mutaweh underscored the importance of the academic study to provide students with the basic knowledge and necessary skills to prepare them ahead of being employed, but stressed, at the same time, the significance of self-initiative by the students themselves to complete the labour market requirements.

Mr. Al Mutaweh indicated to the strong competitiveness being witnessed in the job market, stating that employers are always looking for talented employees who can achieve a greater value for their business.

“The academic certificate is part of the CV, not all of it,” he said, adding: “As a CEO, I am always looking for practical and diverse experiences,”

Moreover, he advised students to build a network of relationships with influential people. “Constructing meaningful contacts means to have active links with them, therefore we must seek taking our relationships with those influential people beyond the introduction phase. It’s very important to make others feel proud of having us on their contact list, as this will spur them to take the initiative to help us and support us, especially at the beginning of our professional and social life.

Meanwhile, The CEO of Al Baraka Bank reviewed a number of aspects of the daily banking business, its specialties and branches, the horizons of career development and the differences between Islamic and traditional banking.

Form his part, Dean of the Faculty of Business Administration at the University of Bahrain, Dr. Munawar Al-Shammari, explained that this meeting comes within the framework of the College’s keenness to enrich the practical aspect of its students by informing them about the real experiences in the financial and banking sector, which is one of the largest sectors employing Bahraini labor.

Dr. Al-Shammari pointed out that Mr.  Al-Mutaweh is a graduate of the University of Bahrain. “He has a great career path; it represents a model for every graduate who wants to be in the right road to success”. He said

 

الرئيس التنفيذي لبنك البركة يلتقي طلاب إدارة الأعمال بجامعة البحرين

نظمت جمعية مصارف البحرين لقاءا مفتوحا مع طلاب كلية إدارة الإعمال في جامعة البحرين عرض خلاله الرئيس التنفيذي لبنك البركة البحرين السيد محمد المطاوعة جوانبا من سيرته الأكاديمية والمهنية منذ تخرجه من جامعة البحرين في العام 1986 وحتى الآن.

وتأتي هذه الفعالية في إطار برنامج أطلقته الجمعية مؤخرا يتضمن إقامة سلسلة لقاءات مشابهة تجريها قيادات مصرفية عليا من أعضاء الجمعية مع طلاب الجامعات في البحرين، وذلك بهدف نشر الوعي بالثقافة المصرفية وتعريف الطلاب بأساسيات العمل في القطاع المصرفي وتعزيز مهارات ومعارف الكوادر الوطنية المرشحة لشغل الوظائف في هذا القطاع.

وأشار المطاوعة خلال اللقاء إلى أن مملكة البحرين تتفرد بوجود كوادر وطنية خبيرة ومدربة في مختلف المجالات، لافتا إلى أن القطاع المصرفي يأتي في مقدمة القطاعات الوطنية لناحية نسبة البحرنة، حيث يمثل البحرينيون 75% من عدد العاملين في هذا القطاع بحسب إحصائيات مصرف البحرين المركزي، ونوه بدور الجامعات والمؤسسات الأكاديمية في مد القطاع المصرفي بالخريجين ذوي الكفاءة العالية.

وأكد أهمية الدارسة الأكاديمية لناحية تزويد الطلبة بالمعارف والمهارات الأساسية اللازمة لوضعهم على بداية السلم المهني، لكنه شدد في الوقت ذاته على أهمية المبادرة الذاتية من قبل الطالب ذاته لاستكمال احتياجات دخول سوق العمل.

وقال مخاطبا الطلاب الحضور من كلية إدارة الأعمال إن التعليم مسيرة لا تنتهي بانتهاء الدارسة الجامعية، فطالما أراد الإنسان النجاح والتميز عليه أن يحرص على التزود بآخر المعطيات والمعلومات في مجال عمله باستمرار، وأضاف “أؤكد هنا أهمية البحث الدائم عن شهادات أكاديمية ومهنية أعلى، وحضور المؤتمرات وورش العمل التخصصية، إضافة إلى القراءة والاطلاع المستمر”.

وأشار المطاوعة إلى التنافسية الشديدة التي يشهدها سوق عرض الوظائف، لافتا إلى أن أصحاب الأعمال يبحثون دائما عن المواهب التي تستطيع تحقيق إضافة أكبر لأعمالهم، وقال “الشهادة الأكاديمية جزء من السيرة الذاتية وليست كلها، وأنا كرئيس تنفيذي أبحث دائما عن الخبرات العملية والتجارب المتنوعة التي يحرص طالب العمل في بنك البركة على إدماج نفسه فيها”.

وشدد على أهمية سعي الطالب لتكوين شبكة علاقات بناءة وتوسيع قائمة المعارف خاصة بين الأشخاص المؤثرين، وقال إن بناء العلاقات المثمرة لا يتم عبر التنقل من شخص لآخر والاكتفاء بتقديم أنفسنا لهم، وإنما عبر بناء الشخصية المميزة والسمعة المرموقة التي تحفز الناس على التعامل معنا، وتجعلهم فخورين بأننا من ضمن قائمة أصدقائهم ومعارفهم، ومبادرين إلى مساعدتنا ودعمنا، خاصة في بداية حياتنا المهنية والاجتماعية.

ولفت في هذا السياق إلى أن تنوع الهوايات والدخول في أنشطة تطوعية يصقل شخصية الطالب، وقال إنه كان لاعبا ماهرا لكرة تنس الطاولة، وشارك في بطولات محلية، كما كان في الكشافة، وهذا كله منحه أبعادا أخرى لشخصيته، ووسع من ثقافته ودائرة علاقاته.

واستعرض الرئيس التنفيذي لبنك البركة أمام طلاب كلية إدارة الأعمال عددا من جوانب العمل المصرفي اليومي، وتخصصاته وتفرعاته، وأفق التطور الوظيفي، وجوانب الفروقات بين الصيرفة الإسلامية والتقليدية، مشيرا إلى أهمية فهم العاملين في القطاع المصرفي لتنوع بيئة الأعمال بين دولة وأخرى، ومواكبتهم للتطورات السريعة الجارية في عالم الأعمال اليوم.

من جانبه أوضح عميد كلية إدارة الأعمال في جامعة البحرين الدكتور منور الشمري أن هذا اللقاء يأتي في إطار حرص الكلية على إثراء الجانب العملي لدى طلابها من خلال إطلاعهم على تجارب حقيقة في مجال القطاع المالي والمصرفي الذي يعتبر من أكبر القطاعات توظيفا للعمالة البحرينية، مشيدا بهذه المبادرة الطيبة من جمعية مصارف البحرين.

وأشار الدكتور الشمري إلى أن الأستاذ المطاوعة هو خريج جامعة البحرين ولديه مسار وظيفي يدعو للفخر، ويشكل نموذجا لكل خريج يريد أن يحذو حذوه على طريق النجاح، لافتا إلى أن الحضور والاهتمام الكبير من قبل طلاب الجامعة والنقاشات التي طرحت خلال اللقاء تؤكد مدى جدية طلبة كلية إدارة الأعمال وحرصهم على بناء مستقبلهم المهني.

Leave a Reply