CEO Articles

تحسن الأداء رغم التحديات الاقتصادية.. جمعية مصارف البحرين:

By November 20, 2017 No Comments

تحسن الأداء رغم التحديات الاقتصادية.. جمعية مصارف البحرين:

Print Friendly, PDF & Email

ارتفاع أرباح البنوك التجارية البحرينية 8% في 9 أشهر مقارنة بالعام الماضي

أظهرت بيانات مالية مجمعة أعلنت عنها جمعية مصارف البحرين أن أرباح البنوك التجارية (التجزئة) المحلية السبعة المدرجة على بورصة البحرين للأشهر التسعة الأولى من العام 2017 بلغت 793 مليون دولار أمريكي وذلك المقارنة مع 735 مليون دولار أمريكي خلال نفس الفترة من العام 2016، وبتحسن ملحوظ نسبته 8%.

وفي تعليق بهذه المناسبة قال الدكتور وحيد القاسم الرئيس التنفيذي لجمعية مصارف البحرين إن أداء البنوك التجارية المحلية السبع (التجزئة) المدرجة على بورصة البحرين شهد تحسنا جيدا خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري 2017 وذلك بالمقارنة مع أداءها خلال نفس الفترة من العام الماضي، مما يؤكد على سلامة وتطور أداء القطاع المصرفي في البحرين وتمتعه بدورها رئيسي في دعم وتنمية اقتصاد البحرين.

وأضاف الدكتور القاسم أن النتائج المالية البارزة لهذه المصارف تؤكد مرة أخرى على سلامة وجودة أداء هذه البنوك، والذي ظل في تحسن على مدار الأعوام الماضية بالرغم من الظروف الاقتصادية المحيطة وتراجع أسعار النفط، وهذا يعكس متانة الأوضاع المالية لهذه البنوك وخاصة السيولة وجودة الأصول وملاءة رأس المال مع مساهمة نشطة وقوية في تمويل كافة القطاعات والأنشطة الاقتصادية في البلاد نظرا لتعاظم دور هذه البنوك في دفع عجلة النمو الاقتصادي في البلاد.

والبنوك التجارية (التجزئة) المشار إليها هي (بنك البحرين الوطني، بنك البحرين والكويت، البنك الأهلي، بنك البحرين الإسلامي، بنك الإثمار، مصرف السلام، المصرف الخليجي التجاري).

وبحسب البيانات فقد أعلن البنك الأهلي المتحد عن تحقيق أرباح صافية بلغت 468.7 مليون دولار أمريكي خلال فترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2017، وهي تمثل نموا بنسبة 6.0% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2016 والتي بلغت أرباحها 442.1 مليون دولار أمريكي، في حين سجل الربع الثالث من العام أرباحا صافية بلغت 157.4 مليون دولار، بارتفاع قدره 11.7% عن الفترة الربعية المماثلة من عام 2016 والتي بلغت أرباحها 140.9 مليون دولار، ليصل بذلك نصيب السهم الأساسي من الأرباح إلى 6.0 سنتات عن فترة التسعة أشهر الأولى من العام الحالي مقابل 5.7 سنتات للفترة ذاتها من العام السابق.  كما نما صافي إيرادات الفوائد بنسبة 2.5% مدعوما بتوسع مدروس في أنشطة الإقراض على مستوى بنوك المجموعة. وقد أسهمت المبادرات الرامية إلى تحقيق أفضل معدلات كفاءة التشغيل في تحسين نسبة التكاليف إلى إجمالي الدخل لتبلغ 27.8% مقابل 28.1% للفترة المقارنة من عام 2016.

بنك البحرين الإسلامي أعلن كذلك عن تحقيق أرباح صافية قدرها 5.4 ملايين دينار خلال فترة التسعة أشهر المنتهية من العام الجاري، وذلك بالرغم من قيامه بخصم صافي مخصصات قدرها 7.5 ملايين دينار مقارنة بصافي أرباح قدرها 4.3 ملايين دينار لنفس الفترة من العام الماضي، بنسبة نمو قدرها 26%.  وسجل البنك في التسعة أشهر المنتهية من العام الجاري صافي أرباح تشغيلية قدرها 13 مليون دينار مقارنة بـ 10.2 ملايين دينار لنفس الفترة من العام الماضي. كما بلغ صافي الأرباح التشغيلية لفترة الثلاثة أشهر 5.1 ملايين دينار مقارنة ب3.5 ملايين دينار لنفس الفترة من العام الماضي، وبلغ صافي المخصصات 2.9 مليون دينار للثلاثة أشهر مقارنة ب2.3 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي.

من جهته، تمكن بنك البحرين والكويت من تحقيق أرباح صافية بلغت 44.9 مليون دينار بحريني، مقابل 42.5 مليون دينار بحريني حققها البنك في الفترة المماثلة من العام السابق، أي بزيادة نسبتها 5.6%. وقد جاء النمو في الأرباح الصافية نتيجة للزيادة في إيرادات التشغيل التي بلغت نسبتها 6.8% لتصل إلى 107.6 مليون دينار بحريني للأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر 2017، مقابل 100.7 مليون دينار بحريني حققها البنك خلال نفس الفترة من العام 2016. ويعزى هذا النمو بشكل أساسي إلى النمو القوي في الإيرادات الأخرى (الرسوم والعمولات والصرف الأجنبي وعوائد الاستثمارات)، التي حققت زيادة نسبتها 13.6% لتبلغ 35.9 مليون دينار بحريني، مقابل 31.6 مليون دينار بحريني حققها البنك في السنة السابقة بدعم من مبادرات البنك الخاصة بتنويع مصادر الدخل. وبالمثل، ارتفع الدخل الصافي للفوائد بنسبة 3.5%، ليبلغ 67.7 مليون دينار بحريني (مقابل 65.4 مليون دينار بحريني في الفترة المماثلة من العام 2016).

وحقق بنك البحرين الوطني أرباحًا صافية بلغت 49.43 مليون دينار بحريني للتسعة أشهر المنتهية بتاريخ 30 سبتمبر 2017 مقابل مبلغ 46.21 مليون دينار بحريني لنفس الفترة من العام المنصرم، أي بزيادة بلغت نسبتها 7.0%.. وخلال التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2017، حقق البنك أرباحًا تشغيلية بلغت 55.77 مليون دينار أي بزيادة بلغت نسبتها 11.3% عن مبلغ 50.13 مليون دينار والتي تم تحقيقها في نفس الفترة من العام المنصرم. وسجل البنك في الربع الثالث من عام 2017 صافي أرباح بلغت 17.69 مليون دينار مقابل مبلغ 14.49 مليون دينار للربع الثالث من 2016. بزيادة نسبتها 22.1%.. وقد بلغت صافي الفوائد المكتسبة 54.03 مليون دينار بحريني  لعام 2017، مقارنة بمبلغ 48.67 مليون دينار بحريني من عام 2016. أي بزيادة قدرها 11.0% والتي تعود إلى النمو في الأصول المدرة للدخل والإدارة الأفضل للأصول والمطلوبات والتي نتج عنها تحسن في هامش صافي الفوائد.  أما الإيرادات الأخرى فقد بلغت 25.82 مليون دينار بحريني لعام 2017، مقارنة بمبلغ 25.05 مليون دينار بحريني.

وأعلن بنك الإثمار عن تحقيق صافي ربح بلغ 5,8 مليون دينار بحريني للتسعة أشهر الأولى من العام 2017. وكان صافي الربح الخاص بمساهمي البنك للتسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2017 قد بلغ 1,7 مليون دينار بحريني. وبين البنك إن النتائج المالية لبنك الإثمار للربع الثالث تظهر وجود أرباح مستمرة ودخل مستقر لهذا العام. وخلال التسعة أشهر الأولى من العام 2017، حقق البنك إجمالي الإيرادات 112,7 مليون دينار بحريني، بما في ذلك 36,3 مليون دينار بحريني لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2017.

وحقق مصرف السلام أرباح صافية قدرها 12.83 مليون دينار خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2017 بالمقارنة مع 12.93 مليون دينار خلال نفس الفترة من العام الماضي، بانخفاض بسيط جدا، في حين انخفضت أرباح المصرف الخليجي التجاري بنسبة 14% من 4.32 مليون دينار خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2016 إلى 3.72 مليون دينار خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2017

Leave a Reply