BBK sponsors Bahrain Association of Banks reception at the IMF in Washington

Print Friendly, PDF & Email

September 00, 2017

BBK sponsors Bahrain Association of Banks reception at the IMF in Washington

Bahrain Association of Banks’ (BAB) has announced that Bank of Bahrain and Kuwait (BBK) became a sponsor of “annual reception for Bahraini banks” at IMF / World Bank meetings. Hosted by BAB, this event will take place on October 14th, 2017, at the Fairmont Hotel in Washington, DC.

A high-profile Bahraini delegation comprising leaders of the financial and banking sector from the public and private sectors, led by the Finance Minister, Shaikh Ahmed bin Mohammed Al Khalifa and the Governor of the Central Bank of Bahrain (CBB), Rasheed Al-Maraj, will attend the reception. Guests also include central banks’ governors, finance and development ministers, senior private sector officials, academics, managers of sovereign wealth funds, assets and hedge funds and senior officials of insurance and multi-national companies.

The CEO of BAB, Dr. Wahid Al Qasim thanked BBK for the continued support. “This support helps BAB to achieve its goals”. He said. “The reception ceremony aimed primarily to shed light on the financial services sector in the Kingdom of Bahrain, and highlight the available investment opportunities to attract more international financial institutions to take Bahrain as a center for their expansion plans”. Dr. Al Qasim added.

Mr. Reyadh Sater, BBK’s CEO said: “BBK is always delighted to participate in this landmark event as it is held during the world’s most influential international financial gathering. This is an important opportunity to present the Kingdom of Bahrain to many leading decision-makers in banking and finance from all over the world.”

Mr. Sater said that the support of BBK to this activity year-in, year-out is due to the constant success achieved by BAB in organizing it. He expressed utmost gratitude to BAB for supporting this event as well as its backing of the banking sector in the Kingdom of Bahrain via partnering with financial and banking groups, wishing it continued success.

Dozens of guests of the world’s senior bankers and financiers are expected to attend this prestigious reception, which will showcase Bahrain as a global financial hub in the MENA region.

00 سبتمبر 2017
بنك البحرين والكويت راعيا لـ «حفل الاستقبال السنوي لبنوك البحرين» بواشنطن
أعلنت جمعية مصارف البحرين عن رعاية بنك البحرين والكويت فعالية «حفل الاستقبال السنوي لبنوك البحرين»، الذي تقيمه جمعية مصارف البحرين مساء يوم 14 أكتوبر القادم في فندق فيرمونت في العاصمة الأمريكية واشنطن.
وأعرب الرئيس التنفيذي للجمعية الدكتور وحيد القاسم عن سعادته بالشراكة المثمرة المتواصلة مع بنك البحرين والكويت، بما يعزز من قدرة الجمعية على تنظيم «حفل الاستقبال السنوي لبنوك البحرين» بشكل يعكس بالفعل مكانة القطاع المالي والمصرفي الوطني، ويسلط الضوء على الفرص الاستثمارية المتاحة في سوق الخدمات المالية بغية استقطاب المستثمرين في مجال القطاع المالي والمصرفي، إضافة إلى التعريف بالمزايا التي يمكن للبحرين تقديمها بصفتها البوابة لدول مجلس التعاون الخليجي والمناطق القريبة منها.
من جانبه صرح الرئيس التنفيذي لبنك البحرين والكويت سعادة السيد رياض يوسف ساتر: “يسرنا الإعلان عن مواصلة بنك البحرين والكويت رعايته لهذا الحفل السنوي الذي يمثل فرصة مثالية للمصارف البحرينية والقطاع المالي لتعزيز مكانتها وسمعتها على الصعيد الدولي”، مؤكدا أهمية هذا الحفل في إبراز التقدم والنمو الذي يشهده القطاع المصرفي في البحرين أمام كبار رجال الأعمال وصناع القرار حول العالم.
وقال السيد ساتر إن دعم بنك البحرين والكويت هذه الفعالية عاما بعد عام يأتي في إطار النجاح المتواصل الذي تحققه جمعية مصارف البحرين في تنظيمها، وأعرب عن امتنانه للجمعية على الجهود المبذولة لإنجاح هذا الحدث ودعم الجمعية للقطاع المصرفي في المملكة عن طريق الشراكة مع المجموعات المصرفية والمالية، متمنيا لهم دوام النجاح والتوفيق.
هذا ويُجرى حفل الاستقبال السنوي لبنوك البحرين بحضور مرتقب من قبل وفد بحريني رفيع من قيادات القطاع المالي والمصرفي الحكومي والخاص، يتقدمهم وزير المالية معالي الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة، ومحافظ مصرف البحرين المركزي سعادة السيد رشيد محمد المعراج، إضافة إلى ضيوف الحفل من محافظي البنوك المركزية، ووزراء المالية والتنمية، وكبار المسؤولين من القطاع الخاص، وأكاديميين، ومديري صناديق الثروة السيادية، ومديري الأصول، وصناديق التحوّط، وشركات التأمين والشركات المتعددة الجنسيات.
انتهى