BAB: Plans Set to Boost Bahrain’s Economic and Financial Sectors

Print Friendly, PDF & Email

July 8, 2017

BAB: Plans Set to Boost Bahrain’s Economic and Financial Sectors

Formed Committees to Play Active Role in Promoting Them

CEO of Bahrain Association of Banks (BAB) Dr. Wahid Al Qassim held an extensive meeting with heads of the nine committees functioning under the umbrella of BAB, where a list of agenda items was discussed, including the plans of the committees for the next period and the execution mechanisms as well as their follow-ups and evaluations.

Dr. Al Qassim called on the committee’s representatives to prioritise promoting the entire economic and financial sectors in the Kingdom of Bahrain and developing them in order to maintain the leading position they are occupying.

The CEO of BAB stressed the importance of having all the members of each committee understanding the unique investment and economic advantages of the Kingdom of Bahrain, stating that BAB will spare no effort to provide all the support they need in this area.

He underlined the significance value of the committees for BAB towards boosting the development of Bahrain’s financial and economic fields as well as to overcome the challenges they are facing.  “The blessings of the Central Bank of Bahrain to form these committees put them under enormous responsibilities to activate their role and achieve the goals for which they were formed,” he pointed out.

It’s worth citing that this was the first meeting for the nine committees after their formation via BAB’s Board of Directors last April. They include the Risk Management Committee, Banking Products Committee, the Wages and Human Resources Committee, the Sustainable Development Committee, the Digital Transformation and Cybersecurity Committee, the Islamic Banking Committee, the International Standards Committee, the Legal and Regulatory Affairs Committee and the Compliance and Anti-Money Laundering Committee.

The total number of the members serving on these committees is over than 130, all of whom are occupying executive and high-ranking positions in Bahrain-based banks and financial institutions among the members of BAB.

From their side, the representatives of the committees pledged to give their utmost efforts to ensure successful execution of the plans.

المنامة –8 يوليو 2017

تضم أكثر من 130 من كبار التنفذيين في البنوك أعضاء الجمعية

جمعية مصارف البحرين ترسم خطة عمل ومهام 9 لجان عاملة فيها

عقد الرئيس التنفذي لجمعية مصارف البحرين الدكتور وحيد القاسم اجتماعا موسعا ضم رؤساء اللجان العاملة في الجمعية، وجرى خلاله مناقشة خطة عمل اللجان للمرحلة القادمة في إطار الخطة الاستراتيجية للجمعية، والمهام المنوطة بكل لجنة، وآليات التنفيذ والمتابعة والتقييم، وبما يسهم في دعم جهود مجلس إدارة الجمعية للنهوض بمهامه المختلفة.

واستهل الدكتور القاسم الاجتماع بتقديم عرض حول استراتيجية الجمعية وتوجهاتها، وعملها على تكريس حضورها كممثل دائم للمصارف وكمنسق بين المصارف من جهة ومصرف البحرين المركزي من جهة أخرى، وتقدم تصورات حلول للتحديات التي تواجه القطاع المالي والمصرفي في البحرين، مشيرا إلى السعي الدائم لتوسيع قاعدة الأعضاء واستعادة ثقة مختلف المصارف التجارية والاستثمارية.

ودعا الدكتور القاسم ممثلي اللجان خلال الاجتماع إلى الأخذ بعين الأعتبار أهمية الترويج للقطاع المالي والمصرفي البحريني ككل وتطويره وتعزيز مكانته، وليس في كل بنك أو مؤسسة مالية على حدا، وأن يضعوا في حسبانهم دائما المميزات الاستثمارية والاقتصادية التي تتفرد بها مملكة البحرين، ومشددا على أن الجمعية لن تدخر جهدا في توفير كل ما يحتاجونه من دعم في هذا المجال.

وأوضح أن هذه اللجان ستكون ذراعا قويا لجمعية مصارف البحرين من أجل دفع مسيرة عملها على تنمية وتطوير القطاع المالي والمصرفي في مملكة البحرين، واستشكاف التحديات ووضعها على طاولة البحث والنقاش مع مختلف الأطراف صاحبة المصلحة، وأكد أن مباركة مصرف البحرين المركزي بتشكيل هذه اللجان تضعها أمام مسؤولية كبيرة لتفعيل دورها وتحقيق أهدافها.

وأشار الدكتور القاسم على صعيد ذي صلة إلى أن جمعية مصارف البحرين تواصل عملها على إدخال تحسينات في جميع مفاصل عمل الجمعية، إضافة إلى تطلع الجمعية لأن تضم مركزا لإجراء الأبحاث والدارسات المالية المهمة لقطاع البنوك، ونشجع الابتكار في القطاع المصرفي والمالي، وطرح أفكار من قبيل بنوك زراعية، وبنوك دوائية، وغيرها.

وهذا هو الاجتماع التمهيدي الأول للجان في الجمعية بعد أن جرى تشكيلها من مجلس إدارة جمعية مصارف البحرين عمل خلال شهر ابريل الماضي، واللجان التسعة هي لجنة إدارة  المخاطر، ولجنة المنتجات المصرفية، ولجنة الأجور و الموارد البشرية، ولجنة التنمية المستدامة، ولجنة التحول الرقمي والأمن السيبراني، ولجنة الصيرفة الإسلامية، لجنة المعايير الدولية، لجنة الشئون القانونية والرقابية، ولجنة الامتثال ومكافحة غسيل الأموال.

وتضم هذه اللجان في عضويتها أكثر من 130 من كبار التنفيذيين ذوي المناصب العليا في مختلف أقسام البنوك والمؤسسات المالية الأعضاء في جمعية مصارف البحرين.

من جانبهم أكد ممثلوا اللجان خلال الاجتماع عزمهم على بذل كل الجهود من أجل إنجاح برامج عمل الجمعية، وتعزيز دورها في خدمة المجتمع المصرفي في مملكة البحرين، وأوضحوا أنهم بصدد عقد اجتماعات  ضمن كل لجنة من أجل وضع خطة عمل وتصورات ورؤى ضمن اختصاص اللجنة والتشاور حولها والوصول إلى أفضل الاقتراحات قبل رفعها للجمعية.

Leave a Reply