Bab Organizes A Meeting With Banks’ Communication Departments

Print Friendly, PDF & Email

Bab Organizes A Meeting With Banks’ Communication Departments

(Manama – 15 May 2017): Dr. Waheed Al Qassim, CEO of Bahrain Association of Banks (BAB) said that of Communications and Public Relations departments in the financial institutions must play an important role in promoting the banking and financial sector in the kingdom as one of the most developed and growing sectors in the region for nearly 40 years.

“this will strengthen the reputation of the economic sector, and will help attract foreign investments to the kingdom”, he explained.

BAB held a meeting with number of banks’ public relations and communications seniors and managers to discuss the opportunities and challenges they face, in addition to their relationship with the Central Bank of Bahrain in terms of approving marketing campaigns for their new banking products, and terms and conditions of announcing financial results.

CEO of BAB has talked about the possibility of having a meeting with the CBB to clarify all the points were mentioned in the meeting.

Further, the Corporate Social Responsibility implemented by banks was discussed during the meeting. BAB has suggested launching a social initiative to serve the community and banks can contribute in it if they desire.

Commenting, CEO of BAB said: “this meeting comes as a part of regular meetings that BAB organizes with seniors in a specific department in banks to brainstorm ideas, and set the best visions to promote the work in banks’ various departments”.

“This trend comes in line with BAB’s efforts to improve its services and play an effective role as an umbrella for all the banks and financial institutions in the kingdom”, he added.

المنامة –15 مايو 2017

د. القاسم: دور كبير لأقسام العلاقات العامة بالبنوك في الترويج للقطاع المصرفي البحريني

أكد الدكتور وحيد القاسم الرئيس التنفيذي لجمعية مصارف البحرين أهمية أن تنهض أقسام العلاقات العامة والاتصال لدى مخلتف البنوك والمؤسسات المالية في مملكة البحرين بدورها في الترويج للقطاع المالي المصرفي البحريني كواحد من أكثر القطاعات عراقة وتطورا على مستوى المنطقة منذ نحو أربعين عاما، لافتة إلى أهمية ذلك في تعزيز سمعة القطاع الاقتصادي ككل من جهة، وجذب الاستثمارات الخارجية من جهة أخرى.

جاء ذلك خلال اجتماع نظمته جمعية مصارف البحرين لعدد من مديري ومسؤولي أقسام العلاقات العامة في البنوك البحرينية، وذلك بهدف إثارة النقاش حول الفرص والتحديات التي تواجه عمل تلك الأقسام، وعلاقتها مع مصرف البحرين المركزي لناحية توقيت وإتاحة القيام بالحملات التسويقية الخاصة بالمنتجات المصرفية الجديدة التي يطرحها البنك، وكذلك اشتراطات الإعلان عن النتائج المالية، والإفصاحات للبورصة، وغير ذلك.

وحول هذا الموضوع تحدث د. القاسم خلال الاجتماع عن إمكانية عقد اجتماع موسع مع مصرف البحرين المركزي لأجل استيضاح جميع النقاط والتفاصيل التي طرحها الاجتماع.

كما بحث الاجتماع أيضا إمكانية تعزيز التنسيق بين جهود المصارف في مجال المسؤولية الاجتماعية، بما يضمن تعزيز الأثر المنشود ورفع فائدة المجتمع البحريني من برامج ومشاريع المسؤولية الاجتماعية التي تنفذها المصارف، وجرى خلال الاجتماع طرح قيام جمعية مصارف البحرين بإطلاق وتبني مشروع اجتماعي خدمي تسهم فيه جميع المصارف كل بحسب رغبته.

وأكد الدكتور القاسم أهمية التكامل بين أقسام العلاقات العامة لدى المصارف عبر تضمين الرسالة الإعلامية مفاهيم مشتركة تصب في خدمة القطاع المصرفي ككل، مشيرا إلى أن تبني مشاريع مسؤولية اجتماعية موحدة من شأنه تعزيز التشاركية بين المؤسسات المالية التي تهدف جمعيها إلى خدمة المجتمع البحريني.

على صعيد ذي صلة أوضح الدكتور القاسم أن هذا الاجتماع يأتي في إطار سلسلة اجتماعات دورية تقيمها جمعية مصارف البحرين تجمع من خلالها المسؤولين في قسم محدد من المصارف في مكان واحد، بما يتيح إجراء عصف فكري بين الجمعية واولئك المسؤولين من جهة، وبين المسؤولين أنفسهم من جهة أخرى، وصولا إلى وضع أفضل الرؤى والتصورات حول النهوض بعمل مختلف الأقسام داخل المصارف.

وأكد الرئيس التنفيذي لجمعية مصارف البحرين أن هذا التوجه يأتي في إطار سعي الجمعية لتعزيز الخدمات المقدمة لأعضائها، والنهوض بمسؤوليتها كمظلة لجميع المصارف والمؤسسات المالية في البحرين، والدفع قدما في طريق تعزيز ريادة القطاع المصرفي البحريني ككل.

Leave a Reply